منتديات شمعة الإسلام

"

لاعلاناتكم على المنتدى

لاعلاناتكم على المنتدى يرجى الاتصال على الرقم / 0505283476

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.


التوراة في القرءان الكريم

شاطر
avatar
الكنترول
محرر وكاتب والمشرف العام
محرر وكاتب والمشرف العام

عدد المساهمات : 374
نقاط : 11325
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
العمر : 27
الموقع : المملكة العربية السعودية

التوراة في القرءان الكريم

مُساهمة من طرف الكنترول في الخميس يناير 06, 2011 3:18 am

بسم الله الرحمن الرحيم
أللهم اجعلنا في أحسن ما جئتنا به من الحق بإذنك


زعم بعض علماء اللغه أنه لاتوجد تورية في القرءان الكريم , وقد عللوا ذلك بان التورية ضرب من الكذب والقرءان منزّه عن ذلك . وقبل أن ننظر
في هذا الزّعم لنعرف مامعنى التورية .

التورية لغة : الستر .
التورية نوع من انواع البلاغة والمحسنات البديعية , وتعني إطلاق لفظٍ له معنيان , معنى ( قريب ) يصل إلى الذهن لأوّل وهلة ولا يقصده الكاتب ,
ومعنى ( بعيد ) لا يصل الى الذهن إلا بعد تمعّنٍ ورويّة و يقصده الكاتب .

وإليك بعض الامثله , قال الشاعر :

يا عاذلي فيه قلْ لي ---- إذا بدا كيف أسلو ؟
يمـرّ بي كلّ وقتٍ ---- وكلما (مرّ) يحلو .

فكلمة ( مرّ ) لها معنيان ماخوذة من المرارة أو من المرور .

او كقولنا : قالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم . فينتظر السامع منك بقية الحديث وإنما قصدتَ قالَ من القيلوله .

وفي الامثله العاميه صلّيتُ الظّهر بالمغرب او هل يجوز أكل الليمون قبل العصر . العصر هنا لها معنيان وهو وقت العصر أو عصر الليمون .

ونقول لهؤلاءتعلمون حتماً أنّ الله لا يعجزه بأن ياتي بالتورية في قرءانه .

ولكي نعرف ذلك لنتمعّن في الآية التالية ,

قال تعالى : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم , ( فان خفتم شقاقَ بينِهما فابعثوا حكماً من أهله وحكماً من أهلها .. ) وما يهمنا هنا
جملة( شقاقَ بينِهما ) , حيث أضاف الله الظرف ( بين ) لكلمة شقاق , وأطلق الظرف ( بين ) وهو المعنى الظاهر وأراد ( البين ) وهو البُعد والفراق,(1)

وعلى كلامنا العادي سنقول الآية هكذا : فان خفتم شقاقاً بينََهما بتنوين القاف نصباً من كلمة شقاق , ونصب نون بينَهما .

والمعنى على قول الله تعالى : إبعثوا حكماً من أهله وحكماً من أهلها عندما يحدث شقاق ( بين ) أي شقاق فراق وبُعد وليس عند أي شقاق .

وعلى معنى كلامنا : إبعثوا حكماً من أهله وحكماً من أهلها عندما يحدث بينهما أي شقاق والسبب في تغير المعنى لإننا نكّرنا كلمة شقاق فجعلناها شقاقاً .

أمّا على كلام الله فهي مُعرّفةً ظاهراّ وباطناّ , أمّا ظاهراّ فهي مُعرّفة بالإضافة إلى الظرف ( بين ) وأمّا باطناّ فهي مُعرّفة بالإضافة الى ( البينْ ) اللذي
هو الإسم ومعناه البُعد والفراق فتأمل ذلك .

وعلى هذا ترى أن الله استعمل التورية بطريقةٍ ذكيةٍ وساحرةٍ وبليغةٍ وخاليةٍ من الكذب .
والله أعلم .ِِ

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 18, 2018 11:49 pm